مضاعفات جراحة اعادة تشكيل سطح القرنية باستخدام الليزر (الليزك):
وسلامتها

نحن نعرف أن عملية الليزك قد تكون مخيفة قليلاً في بداية الأمر، ولكن عملية تصحيح الإبصار باستخدام الليزر OptiLASIK® تتسم بأنها سريعة، وآمنة و-ستحصل بسرعة - على القدرة البصرية التي طالما كنت تتمناها!

سلامة جراحة العيون باستخدام الليزك

تعتبر جراحة تصحيح عيوب الإبصار باستخدام الليزر إحدى أكثر العمليات التي يقع عليها اختيار المرضى شيوعًا هذه الأيام. وقد شعر جميع من خضعوا لها بالارتياح. في استقصاء تم إجراؤه مع مرضى خضعوا لجراحة الليزك، أبدى 97 في المائة منهم استعدادهم الرائع أن يوصوا أصدقاءهم بالخضوع لهذه العملية.

استنادًا إلى التجارب الإكلينيكية الموجهة التي تم تنفيذها في الولايات المتحدة لتقييم السلامة والفعالية، فقد اعتمدت إدارة الأغذية والأدوية FDA   FDA: هو اختصار لإدارة الأغذية والأدوية وهي إحدى الهيئات الفيدرالية المنتمية إلى وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة الأمريكية والمسئولة عن تحديد سلامة وفعالية الأدوية أو المعدات الطبية.   عملية الليزك في عام 1999 ومن وقتها وقد أصبح الليزك أكثر عمليات تصحيح الإبصار باستخدام الليزر شيوعًا وتنفيذًا هذه الأيام حيث يخضع 400000 أمريكي تقريبًا لهذه العملية في كل عام.1 حقق 93 في المائة من المرضى الذين خضعوا لجراحة الليزك قدرة إبصار 20/20 أو أعلى بعد انتهاء العملية الجراحية. وأبدوا إعجابهم الشديد لتلك العملية التي لم تستغرق سوى دقائق ولم يشعروا خلالها بأي ألم.

بالتأكيد، كما هو الحال في أي عملية جراحية، ستكون هناك بعض المشاكل المتعلقة بالسلامة والمضاعفات التي قد تواجهها. تعرف بنفسك على مضاعفات الليزك المحتملة قبل اتخاذ أي قرارات.

مضاعفات جراحة اعادة تشكيل سطح القرنية باستخدام الليزر (الليزك):

لقد تطورت تقنيات الليزر ومهارات الجراحين تطورًا هائلاً خلال العشرين عامًا الماضية منذ أن تم اعتماد عملية الليزك للمرة الأولى من قبل إدارة الأغذية والأدوية FDA في عام 1999 ولكن لا يستطيع أحد أن يضمن التئام العين بمجرد الانتهاء من عملية الليزك. توجد مخاطر في عملية الليزك كما هو الحال مع أي عملية جراحية. بالإضافة إلى التأثيرات الجانبية قصيرة المدى التي قد يعاني منها بعض المرضى بعد العملية الجراحية (انظر ما بعد جراحة العيون باستخدام الليزك)، قد تكون هناك بعض الحالات التي تستمر لفترة أطول بسبب اختلاف التئام العيون من شخص إلى آخر.

فيما يلي بعض مضاعفات الليزك التي ينبغي أن تناقشها مع طبيبك إذا ظهرت بعد العملية.

  • نظارات القراءة: قد يحتاج بعض المرضى إلى استخدام نظارات القراءة بعد عملية الليزك وخاصة إذا كانوا يعتمدون على قرب النظر للقراءة بدون نظارات قبل خضوعهم للعملية الجراحية. إنهم على الأرجح يعانون من قصر البصر الشيخوخي،   طول النظر الشيخوخي: حالة تفقد فيها العين قدرتها الطبيعية على تركيز الضوء بالشكل المناسب. قُصُوُّ البَصَرِ الشَّيخُوُخِيّ هو نتيجة طبيعية للتقدم في السن ويتسبب في ضبابية الرؤية وضعفها. من الضروري استخدام نظارات القراءة أو العدسات اللاصقة العلاجية لتصحيح الإبصار للمحافظة على رؤية جيدة للأشياء القريبة بمجرد تشخيص قصو البصر الشيخوخي.   هو حالة بصرية فسيولوجية تحدث مع التقدم في العمر.
  • انحسار البصر: يعاني بعض مرضى الليزك أحيانًا من انخفاض الرؤية عن أفضل مستوياتها بعد تصحيحها. بصياغة أخرى، قد لا تتمتع بنفس جودة الرؤية بعد الخضوع لعملية جراحية في العين باستخدام الليزر التي كنت تتمتع بها عند ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة قبل خضوعك للجراحة.
  • انخفاض الرؤية عند انخفاض الإضاءة: قد يعاني بعض المرضى بعد خضوعهم لعملية الليزك من عدم الرؤية الجيدة في الإضاءة المنخفضة في الحالات الليلية أو الضبابية أو الغائمة مثلاً. حيث يرى هؤلاء المرضى غالبًا هالات   هالات: تأثير بصري يظهر فيه توهج دائري أو حلقة ضبابية من الضوء حول المصابيح الأمامية أو غيرها من مصادر الإضاءة.   أو وهجًا مثيرًا للإزعاج حول الأضواء الساطعة مثل المصابيح الأمامية.
  • متلازمة العين شديدة الجفاف: قد تؤدي جراحة الليزك في بعض الحالات إلى عجز العين عن إنتاج الدموع الكافية للحفاظ عليها رطبة. يعتبر جفاف العين المتوسط تأثيرًا جانبيًا يختفي عادة في غضون أسبوع واحد ولكن قد يعاني بعض المرضى من هذه الأعراض بشكل دائم. عند تقييم مدى ملاءمة تصحيح الإبصار باستخدام الليزك لك، أخبر الطبيب إذا كنت تعاني من جفاف العيون قبل ذلك أو كنت تنزعج من العدسات اللاصقة أو إذا كنتِ قد بلغتِ سن اليأس أو تتناولين حبوب منع الحمل.
  • عمليات ثانوية: قد يحتاج بعض المرضى إلى عمليات إضافية لزيادة تصحيح قدرتهم على الإبصار بعد خضوعهم لعملية الليزك. قد يعاني المرضى أحيانًا من تغيرات في قدرتهم الإبصارية والتي ترجع أحيانًا إلى قدرة عيونهم على الالتئام وقد تتطلب إجراءًا تكميليًا (علاجًا تحسينيًا). قد يعاني المرضى في بعض الحالات من تدهور الإبصار نوعًا ما مما يستلزم زيادة بسيطة في قوة نظاراتهم الطبية ولكن هذا الأمر غير شائع.
  • عدوى العيون: كما هو الحال في أي عملية جراحية، يوجد دائمًا خطر الإصابة بالعدوى. ولكن شعاع الليزر نفسه لا ينقل أي عدوى. سيصف لك الطبيب على الأرجح بعد انتهاء العملية قطرات للعين لحمايتها من أي عدوى تصيبها بعد انتهاء العملية. سينخفض خطر العدوى إذا استخدمت هذه القطرات حسب توجيهات الطبيب.
  • لا تقوم إدارة الأغذية والأدوية FDA بمراقبة كل عملية من عمليات العيون أو مراقبة تصرفات الأطباء. وعلى الرغم من ذلك، فإن الحكومة تشترط استخراج تراخيص للجراحين العاملين في جميع الهيئات الرسمية والمحلية وتتحكم في المنتجات الطبية والمعدات الإجرائية عن طريق إخضاعها للتجارب الإكلينيكية لضمان سلامتها وفعاليتها في كل عملية من عمليات الليزر.

    انتقل إلى القسم التالي للحصول على المساعدة في اتخاذ قرارات واعية بخصوص اختيار الطبيب المناسب.

التالي: جراحو العيون باستخدام الليزك

المراجع

  1. 391,376 مرجع تقريبًا (الدراسة التقديرية في عام 2010)/استنادًا إلى بيانات نطاق السوق في 2010 تم الوصول إلى هذا الرابط في 1 نوفمبر 2010.