المياه البيضاء و باقي أمراض العيون

من الطبيعي أن يحدث التباس عند الحديث عن المياه البيضاء وعند الحديث عما إذا كانت باقي حالات أو أمراض العيون تسهم أو لا تسهم في تكوّن المياه البيضاء. إليك تفصيل هذه الحقائق:

  • إذا كنت مصابًا بمرض السكر، فأنت معرض بدرجة كبيرة لخطر الإصابة بالمياه البيضاء. وذلك لأن عدسة العين   عدسة العين: قرص شفاف يقع خلف الحدقة ويقوم بتجميع الضوء وإسقاطه على الشبكية.   قد تزيد نسبه المياه بها مع تكّون و تراكم الرواسب فى الأجزاء الخلفية و الأمامية لعدسة العين الطبيعية. قد يتطور هذا النوع من المياه البيضاء في بعض الحالات في غضون أيام وينبغي التعامل معه بشكل جدي حيث أن عدد الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 74 عامًا قد فقدوا أبصارهم نتيجة مضاعفات مرض السكر أكثر من أي مرض آخر. للحصول على نصائح حول الوقاية من مرض السكر، انتقل إلى هنا.
  • ضمور المقلة ( بشبكية العين) المتعلق بالسن   ضمور المقلة ( بشبكية العين) المتعلق بالسن (AMD): السبب الأساسي لإصابة الكبار الذين تعدو سن الستين بفقدان البصر والعمى القانوني، حيث يؤثر الضمور البقعي المرتبط بالسن (AMD) في البصر الثاقب والحاد اللازم للقراءة، والقيادة، وغيرها من الأنشطة اليومية. هو عبارة عن مرض يصيب العيون يؤثر على بقعة الشبكية (هي الجزء الأوسط في شبكية العين المسئولة عن إبصار أدق التفاصيل) ويأخذ شكلين وهو الضمور البقعي (AMD) الجاف والضمور البقعي (AMD) الرطب حيث يعتبر الضمور البقعي الرطب هو الأخطر.   (AMD) لا يتسبب في تكوّن المياه البيضاء والعكس صحيح ولكنك إذا كنت تعاني من كليهما، فقد يوصيك الطبيب بإجراء جراحة لعلاج الشبكية التالفة أو مؤخرة العين تتبعها جراحة إزالة المياه البيضاء لإزالة المياه البيضاء واستبدالها بعدسة اصطناعية. يعتبر - ضمور المقلة (بشبكية العين) المتعلق بالسن - أحد الأسباب الأساسية وراء فقدان البصر والعمى في الأمريكيين الكبار الذين تخطوا سن الستين ويحدث عند بدء تدهور مركز الابصار بالشبكية.
  • قد تتم الإصابة بكل من طول النظر الشيخوخي والمياه البيضاء في نفس الوقت نظرًا لارتباطهما بالتقدم في العمر ولكن لا يتسبب أحدهما في الإصابة بالآخر.
  • الإستجماتيزم، هي عيب شائع في انكسار الإبصار قد يتسبب في ضبابية الرؤية القريبة أو البعيدة ولا يؤدي إلى تكوّن المياه البيضاء ولكن يمكن علاجه أثناء جراحة إزالة المياه البيضاء باستخدام عدسة خاصة تعرف ب (العدسة التوريك) أكريسوف® أى كيو توريك. اقرأ المزيد هنا.
  • قد تتسبب المياه البيضاء أحيانًا في حدوث عيوب انكسار الإبصار, مثل   عيوب انكسار الإبصار: إحدى مشاكل الإبصار التي تحدث نتيجة عيب في النظام البصري وأكثرها شيوعًا هي قصر البصر، وطول البصر، واللابؤرية.   قصر النظر أو طول النظر، و قد يحدث - في بعض الحالات النادرة - أن تزيد المياه البيضاء في حالة تركها دون علاج و يكبر حجمها لتؤدي إلى الإصابة بنوع ما من الجلوكوما وهي الحالة التي تواجه العين فيها صعوبة في تصريف السائل الداخلى بها فيزداد ضغط العين مما قد يؤثر على الشبكية و بالتالى على الابصار. لا تؤدي الجلوكوما إلى تكوّن المياه البيضاء ولا تؤدي المياه البيضاء إلى الإصابة بالجلوكوما باستثناء بعض الحالات النادرة التي تحدث نتيجة اصابة العين بكدمات أو استخدام الكورتيزون.

قصر البصر—تتمدد مقلة العين أو يزداد تحدب القرنية أو تصبح عدسة العين سميكه أكثر مما يتسبب في تجميع اشعة الضوء بقوه اكثر فتتكون صور الأشياء المرئية قبل الشبكية و ليس عليها مما ينتج عنه رؤية ضبابية او مشوشة لكل الأشياء البعيدة.

طول البصر—تقصر مقلة العين وتأخذ القرنية شكلا مسطحًا أكثر مما يتسبب تجميع اشعة الضوء لتسقط "خلف" الشبكية و ليس عليها مما ينتج عنه رؤية ضبابية او مشوشة لكل الأشياء القريبة.

الإستجماتيزم—يؤدي تركيز العدسة والقرنية إلى إنتاج عدة صور للأشياء المرئية و ذلك لتجمع الضوء أمام وخلف الشبكية على حد سواء مما يؤدي إلى تكون صورة ضبابية علي الشبكية و تكون الرؤية مشوشة سواء بالنسبة للأشياء البعيدة او القريبة.

طول النظر الشيخوخي—تقل مرونة العدسة مما يتسبب في سقوط صورة أحد الأجسام القريبة "خلف" الشبكية ومن ثم ضبابية رؤيته.

تعرف كيف يمكنك الاستفادة من التطورات الحديثة في علاجات المياه البيضاء مثل عدسات AcrySof® IQ ReSTOR® IOL وعدسة التوريك AcrySof® IQ Toric IOL في تحسين قدرتك على الرؤية بعد جراحة إزالة المياه البيضاء وربما تتخلص نهائيًا من الحاجة إلى النظارات الطبية والعدسات اللاصقة.

التالي: تقنيات إزالة المياه البيضاء