تقنية إزالة المياه البيضاء

قد تستلزم المياه البيضاء في مراحلها المبكرة نظارات طبية أو عدسات لاصقة أقوى فحسب أو تجبرك على إضاءة المصابيح الأكثر سطوعًا أو استخدام عدسة مكبرة. يمكنك تقليل الوهج عن طريق تغيير أماكن المصابيح داخل المنزل أو عن طريق ارتداء النظارات الشمسية المستقطبة خارج المنزل. قد يؤدي استخدام القطرات الموسعة للعين إلى مساعدة مرضى المياه البيضاء المتكونة تحت المحفظة الخلفية في زيادة اتساع الحدقة لديهم مما يتيح دخول كمية أكبر من الضوء إلى عيونهم.

يمكنك تأخير التدخل الجراحي لفترة زمنية بسيطة وذلك حسب شدة فقدان الإبصار لديك ولكن قد لا يكون هناك مفر من التدخل الجراحي لأن العدسات والنظارات لن تنجح أبدًا في إلغاء تلك العملية. تحدث إلى طبيبك حول الوقت الذي لابد عنده من اجراء العملية و التدخل الجراحي حفاظًا على سلامتك وجودة حياتك.

لمزيد من المعلومات، اقرأ ما يحدث أثناء جراحة إزالة المياه البيضاء.

إجراءات جراحة إزالة المياه البيضاء

تعتبر جراحة إزالة المياه البيضاء من العمليات شديدة الانتشار في معظم أنحاء العالم. يقوم الجراح بعمل فتحة صغيرة في جانب القرنية، ويقوم بإزالة عدسة العين الطبيعية التي تغطيها سحب المياه البيضاء (عن طريق اتباع إجراء يعرف باستحلاب العدسة - تفتتيت العدسه باستخدام الموجات فوق الصوتية (الفاكو)   استحلاب العدسة (الفاكو): المصطلح الطبي الذي يعبر عن "جراحة إزالة المياه البيضاء عن طريق عمل شق صغير لإذابة العدسة". تمثل جراحة الفاكو معظم العمليات الجراحية التي تتم اليوم. بعد عمل شق صغير في جانب القرنية، يقوم الجراح بإدخال مسبار دقيق إلى العين. تنبعث من هذا المسبار موجات فوق صوتية تعمل على تليين وإذابة العدسات المعكرة والتي يتم بعد ذلك إزالتها عن طريق الشفط. عدسة اصطناعية (عدسة يتم زرعها في باطن العين أو IOL) يتم وضعها داخل العين بشكل دائم.     العدسة: قرص شفاف يقع خلف الحدقة ويقوم بتجميع الضوء وإسقاطه على الشبكية.   ثم يتم استبدالها بعدسة (IOL) اصطناعية يتم زرعها داخل العين.   IOL: عدسة اصطناعية يتم تصنيعها من البلاستيك أو السليكون أو الأكريليك وتم تصميمها ليتم زرعها في العين لتحسين تجميع الضوء وعلاج مشاكل الإبصار المتعلقة بالمياه البيضاء.   يعتبر استحلاب العدسة - تفتتيت العدسة باستخدام الموجات فوق الصوتيه (الفاكو) - هو أكثر الأساليب شيوعًا هذه الأيام. لن تحتاج إلى غرز طبية وستلتئم عينك بسرعة لأن الفتحه الصغيرة بالقرنية تقل عن 3 ملليميتير. لم تحدث أي مضاعفات في 97 في المائة من الحالات.1 قد تساعد الأدوات الحديثة المبتكرة مثل نظام الليزر LenSx® Laser في زيادة دقة الجراح للحصول على نتائج أفضل.

لحسن الحظ، فإن العمليات الحديثة لا تتطلب إقامة المريض في المستشفى ولا تستمر سوى 15 إلى 30 دقيقة والألم الناتج عنها قليل أو منعدم. حتى أن تلك العمليات تتيح لك العودة إلى العمل في نفس اليوم إذا اخترت أنت ذلك.

إذا كنت تعاني من مياه بيضاء في كلتا عينيك، فقد يوصي الطبيب بخضوع العين الأضعف فيهما للجراحة أولاً ثم تخضع العين الأخرى للجراحة بعد التئام العين الأولى.

قم بزيارة صفحتنا المتعلقة بالعدسات التي يتم زرعها في باطن العين.

أو اقرأ عن أحدث التطورات التي تشهدها تقنية العدسات التي يتم زرعها داخل العين IOL اليوم.

التالي: العدسات التي يتم زرعها داخل العين (IOLs)

المراجع

  1. Med Market Diligence، نوفمبر 2006. تم الوصول إلى هذا الرابط في 20 أكتوبر 2010.